شباب الجزائر


لكل الجزائريين والعرب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  الشيخ أحمد ياسين رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة بريئة
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 375
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 12/01/2012
العمر العمر : 25
صداقة

مُساهمةموضوع: الشيخ أحمد ياسين رحمه الله   الجمعة 24 أغسطس - 19:11

نشأة الشيخ
كان في العاشرة من عمره عندما كان
البريطانيون يجلبون الجراد الصهيوني من كل أصقاع الأرض لينشروه في ربوع
فلسطين و ليؤسسوا له بسطوة القوة المدججة بالأساطير دولة تسمى "إسرائيل" في
عام 1948 ولد الشيخ أحمد ياسين في عام 1938 في قرية "الجورة" من قضاء
مدينة المجدل عسقلان و مع حلول النكبة هاجر مع أسرته الفقيرة من منطقة
المجدل عسقلان إلى القطاع و لم يمكث طويلاً حتى تعرض عام 1952 لحادث و هو
يمارس الرياضة على شاطىء غزة ما أدى إلى شلل شبة كامل في جسده تطور لاحقاً
إلى شلل كامل لم يثنه الشلل عن مواصلـة تعليمه و صولاً إلى العمل مدرساً
للغة العربية و التربيةالإسلامية في مدارس وكالة الغوث بقطاع غزة في تلك
الأثناءأى فترة الخمسينات و الستينات كان المد القومى قد بلغ مداه فيما
أعتقل الشيخ من قبل السلطات المصرية التى كانت تشرف على غزة بتهمة الإنتماء
لجماعة الإخوان المسلمين و عندما كان رجالات الحركة في قطاع غزة يغادرون
القطاع هرباً من بطش "جمال عبد الناصر" كان للشيخ أحمد ياسين رأى أخر فقد
أعلن أن على هذه الأرض ما يستحق الحياة و الجهاد
بداية نشاطه السياسي
حين بلوغه العشرين
بدأ أحمد ياسين نشاطه السياسي بالمشاركه في المظاهرات التي اندلعت في غزة
احتجاجا على العدوان الثلاثي الذي استهدف مصر عام 1956 ، حينها اظهر قدرات
خطابية وتنظيمية ملموسة حيث استطاع ان ينشط مع رفاقة الدعوة إلى رفض
الإشراف الدولي على غزة مؤكدا على ضرورة عودة الاقليم إلى الادارة المصرية .
في
عام 1987 ميلادية ، اتفق احمد ياسين مع مجموعة من قادة العمل الاسلامي في
قطاع غزة على تكوين تنظيم إسلامي بغية تحرير فلسطين أطلقوا عليه اسم " حركة
المقاومة الإسلامية " المعروفة اختصارا باسم "حماس" . بدأ دوره في حماس
بالانتفاضة الفلسطينية الاولى التي اندلعت آنذاك والتي اشتهرت بانتفاضة
المساجد ، ومنذ ذلك الحين واحمد ياسين يعتبر الزعيم الروحي لحركة حماس .
ولعل هزيمة 1948 من أهم الأحداث التي رسخت في ذهن ياسين والتي جعلته في
قناعة تامة على إنشاء مقاومة فلسطينية في وجه الإحتلال الإسرائيلي. فيرى
بضرورة تسليح الشعب الفلسطيني والإعتماد على السواعد الوطنية المتوضئة
وكذلك البعد العربي والإسلامي في تحرير فلسطين، إذ لا يرى ياسين من جدوى في
الإعتماد على المجتمع الدولي في تحرير الأرض الفلسطينية. وكما يروي، "لقد
نزعت الجيوش العربية التي جاءت تحارب إسرائيل السلاح من أيدينا بحجة أنه لا
ينبغي وجود قوة أخرى غير قوة الجيوش، فارتبط مصيرنا بها، ولما هزمت هزمنا
وراحت العصابات الصهيونية ترتكب المجازر والمذابح لترويع الآمنين، ولو كانت
أسلحتنا بأيدينا لتغيرت مجريات الأحداث".. وحركة حماس هى امتداد لحركة
الإخوان المسلمين العالمية التى مقرها الرئيسي في جمهورية مصر العربية
القاهرة وكان مؤسسها حسن البنا الذي تم اغتياله على يد الحكومة المصرية في
12 فبراير 1949.
استشهاده
تم
اغتيال الشهيد أحمد ياسين من قبل الإحتلال الصهيوني وهو يبلغ الخامسة
والستين من عمره ، بعد مغادرته مسجد المجمّع الاسلامي الكائن في حي الصّبرة
في قطاع غزة، وادائه صلاة الفجر في يوم الأول من شهر صفر من عام 1425
هجرية الموافق 22 مارس من عام 2004 ميلادية بعملية أشرف عليها رئيس الوزراء
الإسرائيلي السابق ارئيل شارون . قامت مروحيات الأباتشي الإسرائيلية
التابعة لجيش الدفاع الإسرائيلي بإطلاق 3 صواريخ تجاه المقعد وهو في طريقه
إلى سيارته مدفوعاً على كرسيه المتحرّك من قِبل مساعديه،اغتيل ياسين في
لحظتها وجُرح اثنان من أبناءه في العملية، واغتيل معه 7 من مرافقيه.



المعلومات
من ويكيبيديا الموسوعة الحرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ أحمد ياسين رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب الجزائر :: منتديات القسم العربي العالمي :: منتدى عضماء وعلماء الامة-
انتقل الى: