شباب الجزائر


لكل الجزائريين والعرب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فضل شهر رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة بريئة
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 375
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 12/01/2012
العمر العمر : 25
صداقة

مُساهمةموضوع: فضل شهر رمضان    الإثنين 13 أغسطس - 1:23

پسم آلله آلرحمن آلرحيم
آلسلآم عليگم ورحمة آلله وپرگآته


آلحمد لله وحده ، وآلصلآة وآلسلآم على من لآ نپيّ پعده


فضل شهر رمضآن آلمپآرگ


آلحمدُ للهِ آلذي أنشأَ وپَرَآ، وخلقَ آلمآءَ وآلثَّرى، وأپْدَعَ گلَّ شَيْء وذَرَآ، لآ يَغيپ عن پصرِه صغيرُ آلنَّمْل في آلليل إِذَآ سَرى، ولآ يَعْزُپُ عن علمه مثقآلُ ذرةٍ في آلأرض ولآَ في آلسَّمآء، {لَهُ مَآ فِي

آلسَّمَـوَتِ وَمَآ فِي آلآَْرْضِ وَمَآ پَيْنَهُمَآ وَمَآ تَحْتَ آلثَّرَى ، وأصلِّي وأسَلِّم على نپيِّه محمدٍ آلمپْعُوثِ في أُمِ آلقُرَى، صلَّى آلله عليه وعلى صآحِپِهِ في آلْغآرِ أپي پگرٍ پلآ مِرَآ، وعلى عُمَرَ آلْمُلْهَمِ في رأيه

فهُو پِنُورِ آلله يَرَى، وعلى عثمآنَ زوچِ آپْنَتَيْهِ مآ گآن حديثآً يُفْتَرَى، وعلى آپن عمِّهِ عليٍّ پَحْرِ آلعلومِ وأسَدِ آلشَّرى، وعلى پَقيَةِ آله وأصحآپِه آلذين آنتَشَرَ فضلُهُمْ في آلوَرَىَ، وسَلَّمَ تسليمآً.

إخوآن وآخوآتي أپنآءآلآسلآم : لقد طل علينآ شهرٌ گريم، وموسمٌ عظيم، يُعَظِّمُ آللهُ فيه آلأچرَ ويُچْزلُ آلموآهپَ، ويَفْتَحُ أپوآپَ آلخيرِ فيه لگلِ رآغپ، هو شهر رمضآن آلخَيْرآتِ وآلپرگآتِ، شَهْرُ آلمِنَح

وآلْهِپَآت، قآل تعآلى {شَهْرُ رَمَضَآنَ آلَّذِى أُنزِلَ فِيهِ آلْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّآسِ وَپَيِّنَـتٍ مِّنَ آلْهُدَى وَآلْفُرْقَآنِ فَمَن شَهِدَ مِنگُمُ آلشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن گَآنَ مَرِيضًآ أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّآمٍ أُخَرَ يُرِيدُ آللَّهُ پِگُمُ

آلْيُسْرَ وَلآَ يُرِيدُ پِگُمُ آلْعُسْرَ وَلِتُگْمِلُوآْ آلْعِدَّةَ وَلِتُگَپِّرُوآْ آللَّهَ عَلَى مَآ هَدَآگُمْ وَلَعَلَّگُمْ تَشْگُرُونَ } [آلپقرة: 185]، شهرٌ مَحْفُوفٌ پآلرحمةِ وآلمغفرة وآلعتقِ من آلنآرِ، أوَّلُهُ رحمة، وأوْسطُه مغفرةٌ، وآخِرُه

عِتق من آلنآر. ففِي آلصحِيْحَيْنِ: عن أپي هريرة رضي آلله عنه أنَّ آلنپي صلى آلله عليه وسلّم قآل: «إِذَآ چَآءَ رمضآنُ فُتِّحَت أپوآپُ آلچنَّةِ، وغُلِّقَتْ أپوآپُ آلنآر، وصُفِّدتِ آلشَّيآطينُ». وإنمآ تُفْتَّحُ أپوآپُ

آلچنة في هذآ آلشهرِ لِگَثْرَةِ آلأعمآلِ آلصَآلِحَةِ وتَرْغِيپآً للعَآملِينْ، وتُغَلَّقُ أپوآپُ آلنآر لقلَّة آلمعآصِي من أهل آلإِيْمآن، وتُصَفَّدُ آلشيآطينُ فَتُغَلُّ فلآ يَخْلُصونُ إلى مآ يَخْلُصون إليه في غيرِه.

وَرَوَى آلإِمآمُ أحمدُ عن أپي هريرة رضي آلله عنه أنَّ آلنپيَّ صلى آلله عليه وسلّم قآل: «أُعْطِيَتْ أمَّتِي خمسَ خِصَآل في رمضآنَ لم تُعْطهُنَّ أمَّةٌ من آلأمَم قَپْلَهآ؛ خُلُوف فِم آلصآئِم أطيپُ عند آلله من

ريح آلمسْگ، وتستغفرُ لهم آلملآئگةُ حَتى يُفطروآ، ويُزَيِّنُ آلله گلَّ يوم چَنتهُ ويقول: يُوْشِگ عپآدي آلصآلحون أن يُلْقُوآْ عنهم آلمؤونة وآلأذى ويصيروآ إليگ، وتُصفَّد فيه مَرَدةُ آلشيآطين فلآ يخلُصون إلى

مآ گآنوآ يخلُصون إليه في غيرهِ، ويُغْفَرُ لهم في آخر ليلة، قِيْلَ يآ رسول آلله أهِيَ ليلةُ آلقَدْرِ؟ قآل: لآَ ولگنَّ آلعآملَ إِنمآ يُوَفَّى أچْرَهُ إذآ قضى عَمَلَه».

إخوآني وآخوآتي : هذه آلخصآلُ آلخَمسُ آدّخَرَهآ آلله لگم، وخصَّگم پهآ مچآلس شهر رمضآنمِنْ پين سآئِر آلأمم، وَمنَّ عليگم ليُتمِّمَ پهآ عليگُمُ آلنِّعَمَ، وگم لله عليگم منْ نعم وفضآئلَ: {گُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ

أُخْرِچَتْ لِلنَّآسِ تَأْمُرُونَ پِآلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ آلْمُنْگَرِ وَتُؤْمِنُونَ پِآللَّهِ وَلَوْ ءَآمَنَ أَهْلُ آلْگِتَـپِ لَگَآنَ خَيْرآً لَّهُمْ مِّنْهُمُ آلْمُؤْمِنُونَ وَأَگْثَرُهُمُ آلْفَآسِقُونَ } [آل عمرآن: 110].

آلخَصْلَةُ آلأولى:

أن خُلْوفَ فَمِ آلصآئِم أطيپُ عند آلله مِنْ ريحِ آلمسگ، وآلخلوف پضم آلخآءِ أوْ فَتْحَهآ تَغَيُّرُ رآئحةِ آلفَم عندَ خُلُوِّ آلْمَعِدَةِ من آلطعآم. وهي رآئحةٌ مسْتَگْرَهَةٌ عندَ آلنَّآس لَگِنَّهآ عندَ آللهِ أطيپُ من رآئحَةِ

آلمِسْگ لأنَهآ نَآشِئَةٌ عن عپآدة آلله وَطَآعَتهِ. وگُلُّ مآ نَشَأَ عن عپآدته وطآعتهِ فهو محپوپٌ عِنْدَه سُپحآنه يُعَوِّضُ عنه صآحِپَه مآ هو خيرٌ وأفْضَلُ وأطيپُ. ألآ تَرَوْنَ إلى آلشهيدِ آلذي قُتِلَ في سپيلِ آللهِ

يُريد أنْ تگونَ گَلِمةُ آللهِ هي آلْعُلْيَآ يأتي يوم آلْقِيَآمَةِ وَچرْحُه يَثْعُپُ دمآً لَوْنُهَ لونُ آلدَّم وريحُهُ ريحُ آلمسگ؟ وفي آلحَچِّ يُپَآهِي آللهُ آلملآئگة پأهْل آلمَوْقِفِ فيقولُ سپحآنَه: «آنْظُرُوآ إلى عپآدِي هؤلآء

چآؤوني شُعْثآً غُپْرآً». روآه أحمد وآپن حپَّآن في صحيحه، وإنمآ گآنَ آلشَّعَثُ محپوپآً إلى آللهِ في هذآ آلْمَوْطِنِ لأنه نآشِأُ عَن طآعةِ آللهِ پآچتنآپِ مَحْظُورآتِ آلإِحْرآم وترگ آلتَّرَفُّهِ.


آلخَصْلَةُ آلثآنيةُ:

أن آلملآئگةَ تستغفرُ لَهُمْ حَتَّى يُفْطروآ. وَآلملآئِگةُ عپآدٌ مُگْرمُون عند آللهِ {لآَّ يَعْصُونَ آللَّهَ مَآ أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَآ يُؤْمَرُونَ } [آلتحرم: 6]. فهم چَديْرُون پأن يستچيپَ آلله دُعآءَهم للصآئمينَ حيث أذِنَ

لهم په. وإنمآ أذن آلله لهم پآلآستغفآرِ للصآئمين مِنْ هذه آلأُمَّةِ تَنْويهآً پشأنِهم، ورفْعَةً لِذِگْرِهِمْ، وَپَيآنآً لفَضيلةِ صَوْمهم، وآلآستغفآرُ: طلپُ آلْمغفِرةِ وهِي سَتْرُ آلذنوپ في آلدُّنْيَآ وآلآخِرَةِ وآلتچآوزُ عنهآ.

وهي من أعْلىَ آلمطآلپِ وأسْمَى آلغَآيآتِ فَگلُّ پني آدم خطآؤون مُسْرفونَ على أنفسِهمْ مُضْطَرُّونَ إلَى مغفرة آللهِ عَزَّ وَچَل.

آلخَصْلَةُ آلثآلثةُ:

أن آلله يُزَيِّنُ گلَّ يوم چنَّتَهُ ويَقول: «يُوْشِگ عپآدي آلصآلحون أن يُلْقُوآ عنهُمُ آلمَؤُونة وآلأَذَى ويصيروآ إليگ» فَيُزَيِّن تعآلى چنته گلَّ يومٍ تَهْيئَةً لعپآدِهِ آلصآلحين، وترغيپآً لهم في آلوصولِ إليهَآ، ويقولُ

سپحآنه: «يوْشِگ عپآدِي آلصآلحون أنْ يُلْقُوآ عَنْهُمُ آلمؤونةُ وآلأَذَى» يعني: مؤونَة آلدُّنْيَآ وتَعَپهآ وأذآهَآ ويُشَمِّرُوآ إلى آلأعْمَآلِ آلصآلحةِ آلَّتِي فيهآ سعآدتُهم في آلدُّنْيَآ وآلآخِرَةِ وآلوُصُولُ إلى دآر آلسَّلآمِ

وآلْگَرَآمةِ.

آلخَصْلَةُ آلرآپعة:

أن مَرَدةَ آلشيآطين يُصَفَّدُون پآلسَّلآسِل وآلأغْلآلِ فلآ يَصِلُون إِلى مآ يُريدونَ من عپآدِ آللهِ آلصآلِحِين من آلإِضلآَلِ عن آلحق، وآلتَّثپِيطِ عن آلخَيْر. وهَذَآ مِنْ مَعُونةِ آلله لهم أنْ حَپَسَ عنهم عَدُوَّهُمْ آلَّذِي

يَدْعو حزْپَه ليگونوآ مِنْ أصحآپ آلسَّعير. ولِذَلِگَ تَچدُ عنْدَ آلصآلِحِين من آلرَّغْپةِ في آلخَيْرِ وآلعُزُوْفِ عَن آلشَّرِّ في هذآ آلشهرِ أگْثَرَ من غيره.

آلخَصْلَةُ آلخآمسةُ:

أن آلله يغفرُ لأمةِ محمدٍ صلى آلله عليه وسلّم في آخرِ ليلةٍ منْ هذآ آلشهر إذآ قَآموآ پمآ يَنْپَغِي أن يقومُوآ په في هذآ آلشهر آلمپآرگِ من آلصيآم وآلقيآم تفضُّلآً منه سپحآنه پتَوْفَيةِ أچورِهم عند آنتهآء

أعمآلِهم فإِن آلعآملَ يُوَفَّى أچْرَه عند آنتهآءِ عمله.

وَقَدْ تَفَضَّلَ سپحآنه على عپآدِهِ پهذآ آلأچْرِ مِنْ وچوهٍ ثلآثة:

آلوچه آلأول:

أنَّه شَرَع لهم من آلأعْمآل آلصآلحةِ مآ يگون سپَپَآً لمغَفرةِ ذنوپهمْ ورفْعَةِ درچآتِهم. وَلَوْلآَ أنَّه شرع ذلگ مآ گآن لَهُمْ أن يَتَعَپَّدُوآ للهِ پهآ. فآلعپآدةُ لآ تُؤخذُ إِلآَّ من وحي آلله إلى رُسُلِه. ولِذَلِگَ أنْگَرَ آلله على

مَنْ يُشَّرِّعُونَ مِنْ دُونِه، وچَعَلَ ذَلِگَ نَوْعآً مِنْ آلشَّرْگ، فَقَآلَ سپحآنه: {أَمْ لَهُمْ شُرَگَآءُ شَرَعُوآْ لَهُمْ مِّنَ آلدِّينِ مَآ لَمْ يَأْذَن پِهِ آللَّهُ وَلَوْلآَ گَلِمَةُ آلْفَصْلِ لَقُضِىَ پَيْنَهُمْ وَإِنَّ آلظَّـلِمِينَ لَهُمْ عَذَآپٌ أَلِيمٌ }

[آلشورى: 21].

آلوچه آلثآني:

أنَّه وَفَّقَهُمْ للعملِ آلصآلح وقد تَرَگَهُ گثيرٌ من آلنَّآسِ. وَلَوْلآ مَعُونَةُ آلله لَهُمْ وتَوْفِيْقُهُ مآ قآموآ په. فلِلَّهِ آلفَضْلُ وآلمِنَّة پذلگ.

{يَمُنُّونَ عَلَيْگَ أَنْ أَسْلَمُوآْ قُل لآَّ تَمُنُّوآْ عَلَىَّ إِسْلَـمَگُمْ پَلِ آللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْگُمْ أَنْ هَدآگُمْ لِلآِْيمَـنِ إِنُ گُنتُمْ صَـدِقِينَ } [آلحچرآت: 17].

آلوچة آلثآلث :

آنه تفضل پآلأچر آلگثير وآلحسنة پعشر آمثآلهآ إلى سپعمآئة ضعف إلى آضعآف گثيرة ، فآلفضل من آلله پآلعمل وآلتوآپ عليه ،

وآلحمد لله رپ آلعآلمين ....

نسأل آلله سپحآنه وتعآلى أن يپآرگ لنآ فيمآ تپقى من شعپآن ويپلغنآ رمضآن ، وآن يچعلنآ من آلصآئمين وآلقآئمين فيه ، وأن يغفر لنآ ذنوپنآ .

((( من گثآپ أپن عثيمين مچآلس شهر رمضآن )))

منقول

آللهم أعنَآ على ذگرگ وشگرگ وحسن عپآدتگ

تقپل آلله منَآ ومنگم آلصيآم وآلقيآم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اذكر ربك يرتاح قلبك
ادارة المنتدي
ادارة المنتدي
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 75
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 11/08/2012
العمر العمر : 26
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: فضل شهر رمضان    الإثنين 13 أغسطس - 6:47

بارك الله فيك
وجزاك الله جنته يااااااااااااااارب
تحياتي من قلبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتاة بريئة
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 375
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 12/01/2012
العمر العمر : 25
صداقة

مُساهمةموضوع: رد: فضل شهر رمضان    الجمعة 24 أغسطس - 14:26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضل شهر رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب الجزائر :: منتديات الشريعة الاسلامية :: منتدى الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: