شباب الجزائر


لكل الجزائريين والعرب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مولودية باتنة... المولودية تخفق في أصعب امتحان والصعود لا يتحقق بنزيف النقاط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lionmessi



عدد المساهمات عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 20/01/2012

مُساهمةموضوع: مولودية باتنة... المولودية تخفق في أصعب امتحان والصعود لا يتحقق بنزيف النقاط   الأحد 29 يناير - 15:12

خيب لاعبو مولودية باتنة الجمهور العريض للنادي الذي سجل حضورا قياسيا في الملعب، دون أن يستمتع بمجريات التسعين دقيقة التي عادت لمصلحة أهلي البرج، الذي تمكن من الظفر بالنقاط الثلاث بفضل الهدف الوحيد الذي وقعه المهاجم بلقرفي. ورغم أن الآمال معلقة على مواصلة تحقيق النتائج الايجابية المسجلة خلال الجولات منصرمة،

مولودية باتنة



إلا أن أبناء المدرب مليك مڤرة كانوا ظلا لأنفسهم، في ظل السيطرة العشوائية والعقيمة التي لم تسمح لهم بالوصول إلى مرمى الحارس فراجي، رغم الفرص المتاحة لهم في عديد المناسبات دون أن يتم توظيفها من أجل العودة في النتيجة، وهو الأمر الذي عجل بخسارة النقاط الثلاث وسط موجة من الاستياء التي ميزت محبي اللونين الأبيض والأسود.
دخول غير موفق والأهلي استغل الظرف
ولم تسجل العناصر الباتنية بداية موفقة في ظل غياب طريقة واضحة للعب، والعجز عن التحكم في زمام الأمور على مستوى منطقة المنافس، مع نوع من التراخي على مستوى الوسط والهجوم على الخصوص. وهو الأمر الذي منح الفرصة للزوار الذين عرفوا كيف يستغلون الظروف المتاحة، ولجؤوا إلى الهجمات المعاكسة التي كللت بتوقيع الهدف الأول بعد مرور 13 دقيقة، وهو الأمر الذي فاجأ المحليين وأخلط حساباتهم بشكل كبير أمام غياب الخيارات المناسبة من المدرب مڤرة.
اللاعبون وقعوا في فخ التسرع والعشوائية
ورغم أن لاعبي المولودية صنعوا العديد من الفرص التي بمقدورها أن تقلب مجريات اللقاء، إلا أنهم سقطوا في فخ التسرع الذي حرمهم من الوصول إلى مرمى الحارس فراجي، الذي عرف بخبرته كيف يتصدى لأبرز الحملات الخطيرة، إضافة إلى طغيان اللعب العشوائي الذي عقد المهمة بمرور الوقت وحال دون إيجاد الحلول في منطقة عمليات المناسب، الذي عرف كيف يسير مجريات المرحلة الأولى بذكاء، مستغلا حالة القلق والنرفزة التي ميزت أصحاب اللونين الأبيض والأسود.
احتجاج متواصل على الحكم وعجز واضح في توظيف الكرات الثابتة
ومن الجوانب السلبية التي ميزت لاعبي المولودية أول أمس، المبالغة في الاحتجاج على قرارات الحكم بهلول، وبصرف النظر عن قساوة بعضها إلا أن أبناء مڤرة سقطوا في فخ الاستفزاز، إضافة إلى محاولة الضغط على حكم اللقاء وكأنهم ينتظرون خدمة جليلة منه، في الوقت الذين عجزوا عن صنع فرص واضحة للتهديف، إضافة إلى الإخفاق في توظيف الكرات الثابتة التي أتيحت لهم على بعد أمتار قليلة من منطقة العمليات. حتى أن محاولات زملاء حجيج افتقدت إلى الدقة ولم تحرج منطقة دفاع الأهلي، رغم قدرة أبناء الأوراس على العودة في النتيجة في عديد المناسبات، لو تحلوا بالرزانة في المرحلة الثانية على الخصوص.
مڤرة فشل في إيجاد الحلول ويخفق في أصعب اختبار
ولم يتمكن المدرب مليك مڤرة من إيجاد الحلول المناسبة في هذه المواجهة، بعد أن اختلطت حساباته مع توقيع الزوار لهدف السبق، حيث كانت لمسة الطاقم الفني غائبة في النصف الثاني من اللقاء، وعجز عن إيجاد الخيارات البديلة والقادرة على تغيير مجريات اللقاء. حتى أن العناصر الباتنية وقعت في نفس أخطاء المرحلة الأولى، وهو ما جعل التسرع يطغى على طريقة لعب المولودية أمام استماتة المنافس، الذي عرف كيف يمتص حملات "الباتنية" ويسير مجريات اللقاء بذكاء إلى غاية صافرة النهاية.
اعترف بارتكاب عدة أخطاء ويعد بالتدارك
واعترف المدرب مليك مڤرة في التصريحات التي أدلى بها خلال الندوة الصحفية التي نظمت بعد نهاية اللقاء، بارتكاب فريقه العديد من الأخطاء الفنية التي كان لها دور في الخسارة التي مني بها أمام أهلي البرج، دون أن يفصح عن فحواها. وهو ما يكشف آليا أن مسؤولية الإخفاق يتحملها اللاعبون وكذا الطاقم الفني، الذي لم يحسن التماشي مع معطيات اللقاء، خاصة أن المولودية واجهت متصدر البطولة الذي كان يعول على هذه المواجهة بغية العودة إلى الواجهة، والخروج من فترة الفراغ التي عانى منها عقب الإخفاقات التي ميزت مسيرته في الجولات الأخيرة.
"الباتنية" يضيعون فرصة لا تعوض للتقرب من الكوكبة
ويبدو أن هذه الهزيمة كان لها وقع سلبي على المسار العام للتشكيلة الباتنية، التي ضيعت 3 نقاط من ذهب فوق ميدانها في أحد أبرز المنعرجات الحاسمة في عمر البطولة، وهو ما حرم المولودية من فرصة لا تعوض للتقرب من كوكبة المقدمة، خاصة في ظل الفوز الذي حققه الوصيف شباب الساورة، وعدم استغلال فرصة إخفاق صاحب المرتبة الثالثة مولودية قسنطينة. وهو ما يؤكد أن "الباتنية" لا يجيدون استغلال المحطات الحاسمة لمواكبة التنافس الحاد على مستوى المراتب الأولى. ورغم أن الحديث عن تضييع الصعود لازال سابقا لأوانه، إلا أن السذاجة التي تميز العناصر الباتنية في مثل هذه المحطات تفرض إعادة مراجعة الأوراق، والتدارك في بقية جولات مرحلة العودة إذا أرادوا اللعب فعلا على ورقة الصعود.
قرارات الحكم أقلقت "الباتنية" واللاعبون عقدوا الوضعية
وعبر الجمهور الباتني عن قلقه من الطريقة التي أدار بها الحكم بهلول أغلب مجريات اللقاء، واتهموه بمنح الأفضلية للمنافس إضافة إلى مبالغته في إشهار العديد من الإنذارات، التي جعلت اللاعبين يواصلون اللعب بخوف تفاديا لتلقي الإنذار الثاني، ولو أن ذلك لم يمنع الحكم بهلول من طرد بلهادي من جانب المولودية ولاعب الأهلي شريف الوزاني. ولو أن الكثير ممن تابع المواجهة أجمع على أن لاعبي المولودية ساهموا في تعقيد وضعية المولودية، بسبب المردود الشاحب ومبالغتهم في الاحتجاج على قرارات الحكم، بدلا من إيجاد الحلول المناسبة التي توصلهم إلى مرمى الحارس فراجي.
الجمهور بقوة في المدرجات ويصاب بخيبة
وكان الجمهور الباتني بمثابة رجل اللقاء دون منازع، بالنظر لتواجده القياسي في المدرجات إضافة إلى الطريقة الايجابية التي تعامل بها مع أغلب مجريات اللقاء، وهو ما تعكسه الوقفة الهامة إلى جانب اللاعبين على مدار التسعين دقيقة. قبل أن يصاب الأنصار بخيبة أمل كبيرة عقب المردود الشاحب الذي ميز لاعبي المولودية، الذين كانوا ظلا لأنفسهم ولم يكونوا في مستوى تطلعات محبي اللونين الأبيض والأسود، الذين أدوا ما عليهم في المدرجات دون أن تتحقق طموحاتهم فوق المستطيل الأخضر.
مؤشرات الصعود قائمة لكن.....
وإذا كانت مولودية باتنة قد منيت بأول هزيمة فوق ميدانها أمام متصدر البطولة، ولم تحسن التقرب من ثلاثي المقدمة، فإن المؤكد أن مؤشرات الصعود لازالت قائمة بالنظر إلى مرحلة العودة لازالت في بدايتها، ما يجعل الفرصة مواتية لتدارك زملاء بوخلوف. ولو أن إحداث قفزة من هذا النوع لن تتحقق بمثل هذه الطريقة، في ظل مبالغة المولودية في تضييع نقاط من ذهب فوق ميدانها وأمام أندية تلعب هي الأخرى من أجل الصعود، على غرار ما حصل أمام جمعية وهران، إتحاد بلعباس وأخيرا أهلي البرج. وهو ما يتطلب من المدرب مڤرة والقائمين على النادي مراجعة حساباتهم من جميع الجوانب، إذا أرادوا فعلا تصحيح المسار واللعب من أجل العودة إلى حظيرة الكبار.
----------------------------
بلهادي: "الحكم ظلمني حين طردني ونتأسف كثيرا للأنصار على الخسارة"
أول هزيمة فوق ميدانكم، ما تعليقك؟
نتأسف كثيرا على هذه الخسارة التي لم نكن نتوقعها خصوصا أننا حضرنا جيدا لهذه المواجهة، وكنا قادرين على تحقيق الفوز لكن مع الأسف هناك عدة أمور تسببت في هذا الإخفاق، وفي مقدمة ذلك الحكم الذي عمل كل ما في وسعه حتى يفوز البرج.
كيف ذلك؟
أغلب قراراته كانت قاسية ومنح الأفضلية للمنافس في عدة لقطات هامة، كما أنه عرف كيف يمتص حملاتنا بإعلانه عن العديد من المخالفات والقرارات التي اعتبرها قاسية، إضافة إلى مبالغته في منح إنذارات مجانية للاعبين.
تعرضت للطرد في الدقائق الأخيرة، فما هي الأسباب في نظرك؟
تعرضت لاستفزاز من شريف الوزاني الذي قال لي كلاما لا يشرفه، إضافة إلى دخوله في احتكاك معي خلال تنفيذ إحدى الكرات الثابتة، قبل أن ينسج مسرحية على مقاسه بتعمده السقوط وهو ما كلفنا الطرد ومغادرة الميدان.
هل ترى أن القرار منطقي؟
الحكم أراد أن يطردنا حتى يبي"ن أنه اتخذ قرارا عادلا في الوقت الذي لاحظ الكثير من تابع اللقاء أنه عمل ما بوسعه حتى ننهزم ويساهم في تفوق أهلي البرج.
لكن الكثيرين لم يفهموا أسباب احتجاجكم المتواصل على الحكم، لماذا في رأيك؟
صراحة الحكم استفزنا هو الآخر بعديد القرارات التي لم نفهم فحواها، كما فهمنا مسبقا أنه يعمل ما في وسعه من أجل تقديم خدمة للمنافس حتى يظفر بالنقاط الثلاث، صراحة الحكم أثر فينا كثيرا وسير اللقاء بذكاء وبالشكل الذي يخدم المنافس أكثر مما يخدمنا.
لكنكم وقعتم في فخ التسرع وعجزتم عن توظيف الكرات الثابتة التي كانت قابلة لمعادلة النتيجة على الأقل؟
الحكم عرف كيف يعلن عن مخالفات بعيدة عن منطقة العمليات، وعرف كيف يمتص حملاتنا أيضا بعديد القرارات غير المنطقية، لكن هذا لا يمنعنا من القول إننا لم نحسن استغلال الفرص التي أتيحت لنا من بينها المخالفات، ونتأسف كثيرا للأنصار الذين خيبناهم في هذه المواجهة.
هل ترى أن هذه الخسارة لن تؤثر فيكم خاصة أنها حرمتكم من التقرب من كوكبة المقدمة؟
أي تعثر يؤثر فينا خاصة عندما يكون فوق ميداننا، لكن البطولة لازالت طويلة ومثلما ضيعنا 3 نقاط فوق ميداننا نحن قادرون على التدارك في بسكرة وبقية اللقاءات القادمة، على أن نبقى متفائلين حتى نستعيد أجواء النتائج الايجابية.
كيف تنظر إلى بقية مشوار البطولة على ضوء هذا الإخفاق؟
الأمور لم تحسم بعد وهي هذه هي البطولة قد تتعثر فوق ميدانك لكن علينا تصحيح مسيرتنا مستقبلا، وأخذ الأمور بجدية في المواجهات المقبلة. المهمة لن تكون سهلة لكن علينا أن نكون في مستوى ثقة أنصارنا، بغية مواصلة لعب الأدوار الأولى.
ماذا تقول للأنصار الذين لم يتقبلوا الخسارة؟
بكل صراحة "الحاجة اللي غاضتنا" هي الضرر المعنوي الذي مس الأنصار، الذين كانوا ينتظرن منا الكثير في هذا اللقاء لكن مع الأسف خيبناهم ولم نكن في مستوى تطلعاتهم، أتمنى أن يقفوا معنا حتى نتدارك في اللقاءات المقبلة ونستعيد أجواء النتائج الايجابية من جديد.
----------------------------
المولودية تخسر النقاط الثلاث وتحرم من 4 لاعبين أمام بسكرة
خلفت المواجهة الأخيرة أمام أهلي البرج معطيات قاسية من جميع الجوانب، فعلاوة على تضييع النقاط الثلاث التي كانت في متناول العناصر الباتنية، لو عرفوا كيف يوظفون مجريات التسعين دقيقة بالشكل اللازم، سيحرم الفريق من 4 لاعبين على الأقل لن يلعبوا اللقاء المقبل أمام إتحاد بسكرة، بسبب لعنة العقوبات منها ما هو مبرر ومنها ما هو مبالغ فيه، نظرا لافتقاد العناصر الباتنية إلى الرزانة الكافية في مثل هذه المواعيد، ما حال دون تسيير لقاء البرج بالشكل الذي يضمن النقاط الثلاث.
بلهادي يطرد ولن يكون حاضرا في بسكرة
وتلقى لاعب الوسط بلهادي البطاقة الحمراء في الدقائق الأخيرة من اللقاء بعد احتكاكه بلاعب البرج أهلي البرج، حيث ذهب ضحية استفزاز هذا اللاعب ما كلفهما الطرد. وبذلك تخسر المولودية بلهادي الذي لن يكون حاضرا في اللقاء المقبل، المرتقب نهاية الأسبوع في ملعب العالية أمام إتحاد بسكرة.
صحراوي ووناس يدفعان فاتورة الاحتجاج
من جانب آخر، سيغيب الحارس صحراوي ولاعب الوسط وناس عن اللقاء المقبل أمام إتحاد بسكرة، بعد تلقيهما إنذارين يمكن وصفهما بالمجانيين، إثر احتجاج الأول على الحكم في نصف ساعة الأول، رغم أن المولودية حصلت على مخالفة في خط الوسط، وتوجه الثاني إلى الحكم بتصرف سلبي مباشرة بعد تنفيذ لاعب الأهلي لركلة الجزاء التي أخفق في تجسيدها. وهو الأمر الذي أثار الكثير من التساؤلات حول أسباب وخلفيات مثل هذه الاحتجاجات، التي سددت المولودية فاتورتها غاليا بسبب غياب النضج اللازم لدى الثنائي المذكور، وبقية العناصر التي سقطت في نفس الفخ خلال المواجهات المنصرمة.
زغيدي يتلقى الثالث وسيغيب آليا عن التشكيلة
كما لن يكون المدافع زغيدي تحت تصرف الطاقم الفني في اللقاء المقبل، بعد تلقيه الإنذار الثلث الذي يرغمه على الغياب آليا عن مواجهة الجمعة المقبل. وسيكون أول غياب رسمي لابن المغير عن التشكيلة الباتنية منذ انطلاق الموسم الجاري، ما سيخلف فراغا واضحا على مستوى المحور، ما يتطلب من الطاقم الفني البحث عن البديل المناسب خلال هذا الأسبوع.
الإدارة ارتكبت خطأ فادحا يتسبب في عقوبة عمران
ولن تحصر الغيابات الناجمة عن العقوبة على الرباعي المذكور، حيث ستتعدى إلى الظهير الأيمن منير عمران الذي قد يواصل غيابه الاضطراري عن التشكيلة للأسبوع الثاني على التوالي، بعدما تأكد عدم استنفاد العقوبة الآلية التي تعرض لها، حين تم وضع مواجهة "الصام" بعين الاعتبار رغم أنها توقفت قبل انتهاء الوقت القانوني، إثر اجتياح أنصار المحمدية لأرضية ميدان ملعب محمد والي.
----------------------------
بختاتو من أساسي إلى خارج القائمة
وجد اللاعب الشاب بختاتو نفسه خارج القائمة دون أسباب واضحة، خصوصا أنه لعب المواجهة الأولى أمام جمعية وهران أساسيا، قبل أن يبعده الطاقم الفني عن خيارات التشكيلة. وهو ما جعل اللاعب يتابع اللقاء من المدرجات إلى جانب زميله عمراني، الذي لازال هو الآخر بعيدا عن قائمة 18.
بن مغيث يعاني من تمزق عضلي
تعرض اللاعب بن مغيث إلى إصابة خلال النصف الأول من اللقاء، إثر معاناته من تمزق عضلي حتم عليه ترك مكانه لزميله بوخلوف مع انطلاق المرحلة الثانية. وقد يرغم ابن أرزيو على الركون للراحة مؤقتا، على ضوء الكشوف الطبيبة التي قام بها بعد نهاية اللقاء.
ربقي لم يكمل اللقاء
لم يتمكن لاعب الوسط ربقي من مواصلة اللعب بسبب الآلام التي عانى منها في العضلة المقربة، حيث وترك مكانه لعقيني الذي سجل عودته إلى أجواء المنافسة بعد غياب طويل بسبب الإصابة. ويبدو أن الحالة الصحية لربقي لا تدعو إلى القلق، رغم إلزامية ركونه للراحة مطلع هذا الأسبوع.
بوخلوف منح الدعم للهجوم في الشوط الثاني
منح إقحام المهاجم بوخلوف في المرحلة الثانية دعما مهما للقاطرة الأمامية، في ظل المجهود الذي قام به بغية الوصول إلى مرمى الأهلي. وشكل بوخلوف عدة متاعب لزملاء الحارس فراجي، ولو أن التسرع وافتقاد العناصر الباتنية إلى التمريرات المدققة حالا دون ترجمة الفرص المتاحة إلى أهداف محققة. ويعد لقاء البرج الثاني على التوالي الذي يلعبه بوخلوف بديلا، منذ انطلاق مرحلة العودة بعد مواجهة "لازمو".
----------------------------
خسارة البرج حرمت اللاعبين من منحة هامة
حرم لاعبو المولودية من منحة هامة بعد الخسارة أمام متصدر البطولة أهلي البرج، وكانت الإدارة قد سلمت منحت التعادل المحقق في ملعب زبانة أمام جمعية وهران، قدرت قيمتها بـ 3 ملايين في الوقت الذي كانت تعتزم تسخير علاوة هامة في حال التفوق أمام أهلي البرج، قبل أن يخلط الزوار الحسابات ويظفروا بكامل النقاط.
اللاعبون يستفيدون من يوم راحة والاستئناف اليوم
استفاد لاعبو المولودية من راحة يوم واحد مباشرة بعد مواجهة أمس الأول أمام أهلي البرج، وهي فرصة مواتية للركون للراحة مؤقتا والتخفيف من آثار الخسارة الأخيرة أمام الأهلي. على أن يستأنف أبناء المدرب مڤرة التدريبات مجددا مساء اليوم، فوق ميدان ملعب عبد اللطيف شاوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احلام جزائرية
نائبة المديرة
نائبة المديرة
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 329
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 17/01/2012
العمر العمر : 23
المزاج المزاج : كووووووول على طوووووول
حب.

مُساهمةموضوع: رد: مولودية باتنة... المولودية تخفق في أصعب امتحان والصعود لا يتحقق بنزيف النقاط   الأحد 29 يناير - 19:22


ننتضر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
CM Punk
عضو جديد
عضو  جديد
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/02/2012
فراق

مُساهمةموضوع: رد: مولودية باتنة... المولودية تخفق في أصعب امتحان والصعود لا يتحقق بنزيف النقاط   الثلاثاء 7 فبراير - 15:50

مشكووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
chinwi
عضو جديد
عضو  جديد


اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/05/2012
العمر العمر : 31
المزاج المزاج : رائع

مُساهمةموضوع: رد: مولودية باتنة... المولودية تخفق في أصعب امتحان والصعود لا يتحقق بنزيف النقاط   الجمعة 18 مايو - 19:36

بالتوفيق للموسم المقبل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مولودية باتنة... المولودية تخفق في أصعب امتحان والصعود لا يتحقق بنزيف النقاط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب الجزائر :: منتديات الرياضة :: منتدى الكرة الجزائرية-
انتقل الى: