شباب الجزائر


لكل الجزائريين والعرب
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كيفية تحليل نص أدبي في الباكالوريا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة بريئة
مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 375
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 12/01/2012
العمر العمر : 25
صداقة

مُساهمةموضوع: كيفية تحليل نص أدبي في الباكالوريا   الإثنين 19 مارس - 23:04

كيفية تحليل نص أدبي في الباكالوريا

يقرأ الطالب النص ـ سواء كان نصا نثريا أو قصيدة شعرية ـ قراءة سريعة بهدف التعرف على نوعية النص و مضمونه.
ـ و هذه القراءة تتبع بقراءات أخرى متعددة متأملة و متمعنة بغية تذليل الصعوبات التي قد يجدها في النص و منها:
☼ فهم بعض المفردات من خلال سياق النص
☼الوصول إلى إدراك معني بعض العبارات الغامضة .
الوقوف عند بعض الصور البيانية و المصطلحات النقدية و كذلك الشأن بالنسبة ☼ للكلمات ذات الدلالات المحددة أو الموحية بالمعاني

مرحلة الإجابة:


أولا : المقدمة :
-أن تكون مفتوحة و من اجتهاد التلميذ و يجب أن تتميز بالخصائص التالية:
ـ أن تكون مناسبة لطبيعة الموضوع.
ـ أن تكون قصيرة ، موجزة و مشوقة.
ـ أن تكتب بعبارات أدبية جميلة و مؤثرة.
ـ لا يجب أن تكون إجابة عن سؤال قد ورد في المطلوب.
العرض : يشمل العرض الإجابة عن جميع الأسئلة الواردة في المطلوب و يتوخى فيه الطالب ما يلي:
ـ مراعاة التسلسل في الإجابة عن الأسئلة.
ـ الإيجاز و الدقة.
ـ أن تكون الإجابة بقدر السؤال.
ـ عدم الانتقال إلى الإجابة عن سؤال موال حتى يتأكد الطالب من إنهاء الإجابة
التي هو بصددها فلا يكون مضطرا للعودة إليها ثانية فتكون إجابته إذ ذاك
.مضطربة


كيفية الإجابة عن الأسئلة الواردة في المطلوب:

أولا ـ التعريف الموجز بالكاتب أو الشاعر و يشمل النقاط التالية:
ـ المولد و النشأة : أي تاريخ و مكان الولادة و الظروف التي نشأ فيها
ـ حياته التعلمية
ـ المناصب التي شغلها
ـ وفاته و مؤلفاته : بالنسبة للمؤلفات يذكر الطالب الأهم منها

ثانيا ـ تلخيص النص :
على الطالب أن يطبق تقنية التلخيص التي درسها في السنة الأولى
أي يعيد تركيب النص بما يقارب 1/3 منه أي الثلث
و يعتمد الطالب في تلخيصه للنص على العناصر التالية:
ـ الكتابة بأسلوبه الخاص فلا يكون ما كتبه هو إعادة لما ورد في النص
ـ الاعتماد على العبارات الأدبية مع تحري الدقة و متانة التركيب
ـ التركيز في التلخيص على الأهم مما فهمه التلميذ من مضمون النص دون الإشارة إلى الجزئيات و التفاصيل.

ثالثا ـ استخراج الفكرة العامة و الأفكار الأساسية :
تستخرج في جملة أو عبارة أدبية موجزة
أ ـ الفكرة العامة : يجب أن تكون شاملة للمضمون العام للنص
ب ـ الأفكار الأساسية : فكل فكرة تعكس المعني الجزئي للنص فإذا كان النص
نثرا فتستخرج من الفقرة و إن كان شعرا فتستنبط من الوحدة الشعرية

رابعاـ نقد و دراسة الأفكار :
في نقد و دراسة الأفكار نتبع المراحل التالية:
:ـ تحديد النوع الأدبي أو الغرض الشعري الذي ينتمي إليه النص 1
ـ تحديد النوع الأدبي : فإذا كان النص من الفنون النثرية فهو إما يكون أ
مقالا أدبيا أو نقديا أو اجتماعيا أو سياسيا أو ينتمي إلى أحد الفنون
الأدبية الأخرى كالقصة و المسرحية و أدب السير و التراجم ... إلخ

تحديد الغرض الشعري :
أـ ما إذا كان النص شعرا فالقصيدة قد تنتمي إلى أحد ب
الفنون الشعرية المقررة في البرنامج فهي إما من الشعري السياسي القومي أو الوطني أو الثوري التحرري أو القصصي أو المسرحي أو الملحمي أو الاجتماعي

2 ـ التأريخ الموجز لظهور الفن : و في هذا العنصر يشير الطالب إلى العصر
الذي ظهر فيه النوع الأدبي أو الغرض الشعري و من ثمة يحدد هل هو قديم أم جديد في الأدب العربي

يعالجها الكاتب ـ تحديد الفكرة : أو الموضوع أو القضية التي 3. و إذا أمكن الظروف التي دفعت به إلى الكتابة و تكون
مستخلصة من واقع الأديب . و في الغالب الأحداث التي يعيشها الأديب هي التي
تفرض عليه هذه الكتابة . أو اختيار موضوع ما .
4 ـ البحث عن الهدف الذي يسعى الأديب إلى تحقيقه من خلال كتابته كمحاولته الإصلاح من شؤون الشباب
كما نجد في كتابات الشيخ البشير الإبراهيمي أو محاولة ترقية الأدب من خلال
الاعتناء بالمواضيع النقدية كما رأينا عند ميخائيل نعيمة أو التنديد بظاهرة
سياسية أو اجتماعية بغية التحسيس للقضاء عليها ... أو إحياء التراث و تكريم رجالات و الفكر و الدين و السياسة كما رأينا في أدب السير و التراجم .
إذا تعلق الأمر بالشعر فقد يكون الهدف الذي قد يتوخّاه الشاعر كشف جرائم
الاستعمار و فضح نواياه و سياسته الاستعمارية للقضاء على الشعوب و من أهداف
الكتابة في ذلك أيضا بث الروح الوطنية و القومية في النفوس من أجل التطلع
إلى تحقيق المبادئ السامية

5 ـ دراسة الأفكار من حيث الوضوح و الغموض:

فأحيانا تكون الأفكار واضحة يستسيغها القارئ و لا يجد فيها ما يشكل صعوبة
في فهمها خاصة إذا كانت الألفاظ قريبة المأخذ
(للإشارة هنا نحن لسنا في دراسة الألفاظ . و أحيانا تكون بعض التراكيب غير واضحة مما يشكل صعوبة في فهم فكرتها إذن فهي تحتاج منا إلى بذل جهد فكري لفهما مثلما نجد في قول الإبراهيمي : جاعلا أول الفكر آخر العمل : فالقارئ لهذه العبارة للوهلة
الأولى يظن أن التفكير يؤخر إلى آخر مرحلة أي بعد الانتهاء من العمل و هذا
طرح غير منطقي . و لكن المتأمل للعبارة سيكتشف أن المقصود منها هو أن العمل
لا يجب أن يخلوَ من لحظة تفكير من بدايته إلى نهايته
دراسة الوحدة الموضوعية : يقابلها ما يسمى بتعدد المضامين في القصيدة ـ 6
الجاهلية حيث يضمّن الشاعر الجاهلي قصيدته مجموعة من الأغراض الشعرية و هذا ما على عدم استقراره النفسي فهو دائم الترحال باحث عن ضالته المنشودة ففي يدل
القصيدة الواحدة يبكي الأطلال و ينعى الديار و يصف راحلته و يتقرب بالمدح و
يعتز بالفخر و يندب الصديق بالرثاء. ...
أما الشعر الحديث فغالبا ما يتميّز بوحدة الموضوع لأن الشاعر تسيطر عليه حالة نفسية واحدة أي مستقر
نفسيا و لذلك فهو يركز على قضية واحدة تشغل فكره و تسيطر على عواطفه
ومشاعره

7- إبراز التسلسل المنطقي أو التسلسل الزمني ؛
التسلسل المنطقي هو الانتقال من فكرة إلى أخرى بحيث تسلمنا الأولى إلى الثانية
بالضرورة و الثانية إلى الثالثة و هكذا بحيث لا نستطيع تقديم فكرة على أخرى
أو حتى نحذف واحدة و إلا اختل المعنى . أما التسلسل الزمني فهو يقوم على
التتابع في الزمن مثلا من النهار إلى الليل أو من الليل إلى النهار و من
الفجر إلى الضحى و من الضحى إلى المساء و هكذا . أو من مرحلة الطفولة و
الصبا إلى مرحلة الشباب و الكهولة ...و هذه الخاصية نجدها في كل من القصة و
المسرحية و أدب السيرة و الشعر القصصي و المسرحي .

8 ـ دراسة الأفكار من حيث العمق و السطحية:
أ ـ العمق : و تكون الأفكار عميقة عندما يطرحها الكاتب و يحللها و يناقشها
و يذكر حيثيات القضية أو الموضوع مبينا الأسباب و مقترحا الحلول أي أنه يغوص
في عمق القضية التي يعالجها و لا يكتفي بالوصف أو السرد لما حدث مثلا
ـ السطحية : و هي أن يكتفي الكاتب بعرض أفكاره دون اللجوء إلى مناقشتها ب
بالكيفية المذكورة سابقا في دراستنا للعمق فهو فقط يركز على الوصف الخارجي
الحسي لما رآه أحيانا بالعين المجردة و كثيرا ما يلجأ الكاتب إلى سرد
الأحداث و وصفها دون التعليق عليها.

9 -دراسة الأفكار من حيث كون الشاعر مقلدا فيها أم مجددا:

ا ـ من مظاهر التقليد:

توفر القصيدة على وحدة البيت : و ذلك طبعا على غرار القصيدة العمودية ـ
الجاهلية ؛ و وحدة البيت تعني استقلال البيت الشعري بفكرة واحدة بحيث إذا
قدّمنا أو أخّرنا أو حذفنا أحد الأبيات فقد لا يتأثر المعنى و لا يختلّ . و وحدة البيت
يقابلها في القصيدة الجديدة ما يسمى بالوحدة العضوية و هي:
ارتباط الأبيات في القصيدة ببعضها البعض ارتباطا عضويا أي كل بيت متصل
بالبيت الذي يليه من حيث المعنى حتى انتهاء المقطوعة الشعرية أو القصيدة
ـ استهلال القصيدة الشعرية بالبكاء على الأطلال أو بكاء الديار المهجورة ، أو أن تفتتح بأبيات من شعر الحكمة
ـ الدعاء بنزول المطر على قبر الميت تيمنا به و هذا على غرار الشعراء القدامى

ب ـ من مظاهر التجديد:

النزعة الإنسانية العالمية : حيث أن الشاعر يتخطى بأفكاره و مشاعره حدود ـ
الوطنية و القومية و الإقليمية الضيقة إلى رحاب العالمية لتمتزج هذه
الأفكار و العواطف بأفكار و عواطف شرائح متعددة و فئات متنوعة من الناس عبر
العالم زمانا و مكانا . فالشاعر يحب الحرية و يبغض الظلم و لا يرضى بالذل
كأي إنسان فوق هذه المعمورة.

ب ـ الميل إلى توظيف مختلف مظاهر الطبيعة:
فالطبيعة بالنسبة للشاعر هي الأم الرؤوم الحنون التي تحتضن أبناءها لذلك
فهو يقدسها و يوظفها في شعره ، و كما يقول الشاعر الإنجليزي كوليريدج »
الطبيعة هي أعظم الشعراء جميعا ، و الشعر هو فيض تلقائي لمشاعر قوية«
ناهيك عن امتزاج الشاعر بالزمن و استنطاقه لعناصر الطبيعة كما هو الشأن في قصيدة
( إلى الطغاة ) للشابي ، و (الحجر الصغير ) لإيليا أبي ماض

10- تحديد المصدر الذي استلهم منه الكاتب أو الشاعر أفكاره :
قد تكون تجارب الخاصة أو الواقع الذي يعيش فيه أو عقيدته أو الطبيعة التي سحر بجمالها أو رحلاته و أسفاره ... إلخ

11- دراسة الأفكار من حيث شموليتها : و فيها:
يستقصي الكاتب جزئيات الموضوع و لا يترك صغيرة و لا كبيرة تتعلق بموضوعه
إلا و ذكرها و الملاحظ هنا أن الأفكار إذا وردت شاملة نجد النص فيها يزخر
بالعديد من الأفكار الجزئية

ـ خامسا ـ دراسة العاطفة : لدراسة العاطفة نتبع المنهجية التالية
أ ـ تحديد طبيعة العاطفة : تحدد العاطفة بحسب الدافع الذي حركها في نفوسنا ،
فإذا كان الدافع دينيا فتكون العاطفة دينية و إذا كان وطنيا كانت وطنية و هكذا ...و إذا كان إنسانيا فتكون إنسانية ؛ و هذه العواطف تسمى بالعواطف الكبرى و من خصائصها أنها دائمة و مستقرة في قلب الأديب لا تزول و لا تؤول
إلى غيرها.

نماذج حية عن طبيعة العواطف السابقة الذكر:
ـ تنتهك حرمة المسجد الأقصى من الصهاينة الأنجاس فتتحرك في أنفسنا عواطف نابعة من حبنا لله تعالى و للرسول صلى الله عليه و سلم فهذه العواطف تسمى بالعواطف
الدينية لأن الدافع إليها ديني.
ـ يحتل العراق ، تدمر المدن ، تحرق
القرى ، تهدم الآثار فتتحرك عاطفة الشاعر ، أي شاعر عربي يحمل في قلبه نخوة
النسب العربي و الشعور بالانتساب إلى هذه الرقعة من الوطن العربي الكبير
فنسمي هذه المشاعر بالعاطفة القومية .
ـ تستقل الجزائر من نير الاستعمار
الفرنسي ، تدوي حناجر الن*** الساحات بزغاريد الفرح ، تعلو الهتافات ،
تملأ الصيحات الأماكن ، فنقول عن هذه العواطف أنها وطنية .
ـ يعاني الأطفال في أي مكان من العالم من الفقر و الجوع و الحرمان و المرض فيتأثر الشاعر لحالهم رغم أنه لا تربطه بهم رابطة الدم أو الدين أو الوطن و اليتم
لكن أحس بهم كإنسان فنقول أن عاطفته إنسانية.

ب ـ استخراج الانفعالات
المشكلة للعواطف الكبرى : الانفعالات هي تلك الأحاسيس التي يحس بها الأديب
في لحظات معينة و في حالات نفسية خاصة و في ظروف محددة . و هذه الانفعالات
من العوارض أي ليست ثابتة و إنما هي متغيرة ؛ فإذا تغيرت الحالات و الظروف
تغيرت المشاعر و الأحاسيس فإذا رأى الشاعر أبناء وطنه ينحدرون في سلوكهم و يتعاطون المحذرات و يلهون بسماعهم للأغاني الماجنة طبعا سيشفق على حالهم
ويحزن و يتألم على ما ألم بهم و يتأسف على أوضاعهم و لكن إذا استدرك الآباء
أخطاءهم و أحاطوا أبناءهم بالرعاية و الاهتمام و تدخل المصلحون بالوعظ
و الإرشاد تتغير في هذه الحالة مشاعر الأديب فيشعر بالفرح و السعادة
والتفاؤل بدل الحزن و التشاؤم
و من هذه الانفعالات : الحزن ، الألم ،
الحسرة و الأسف ، التفاؤل و التشاؤم ، السخط و الغضب و الاستنكار ، الإعجاب
و الاحتقار التعظيم .......

ج ـ قياس قوة العاطفة : قد تكون العاطفة حماسية و قد تكون هادئة و قد تتراوح بين الهدوء أو الفتور و الحماسة فتكون متذبذبة.
د ـ الحكم على الصدق العاطفي و الفني
الصدق العاطفي : قد يعيش الشاعر التجربة و يتفاعل و يتجاوب معها فتتحرك ـ
مشاعره فيقوم بنقلها إلى قرائه بصدق فيطرق بها أبواب قلوبهم فيحسون بما يحس
و يشعرون بما يشعر فهنا يكون الأديب صادقا عاطفيا. ما صدر عن القلب وصل
إلى القلب
ـ الصدق الفني: الشاعر لا يعيش التجربة و رغم ذلك ينقلها
إلينا و كأنه عاشها فعلا لأنه أخلص للأداة الفنية التي عبر بها . و قد
يتبادر إلى الأذهان ما الذي ساعد الشاعر على نقل تجربة لم يعشها و رغم ذلك
تمكن من إيصالها إلينا فنجيب إن حبه للغته العربية و حسن توظيفه لألفاظها
وتمكنه من بلاغتها هي التي أمدته بقدرة تصوير التجربة حتى و إن لم يعشها

سادسا: دراسة الأسلوب : الأسلوب هو الوسيلة أو الطريقة التي ينقل بها الأديب
أفكاره و مشاعره إلى الناس ، و يقسم علماء البلاغة الدراسة الأسلوبية إلى
ثلاثة أقسام نوردها كالتالي:
1 - قسم المعاني : و فيه يقوم الطالب بدراسة ما يلي
الألفاظ : و يدرسها من حيث النواحي التالية
ـ السهولة و الصعوبة : تكون الألفاظ سهلة إذا كانت متداولة على الألسن شائعة
الاستعمال مألوفة قريبة المأخذ و إذا خلت من هذه الخصائص سيجدها القارئ
صعبة الفهم فلا يصل إلى إدراك معانيها.
ـ القدم و الجدة :
قد تكون الألفاظ المستعملة قديمة إذا شاع استعمالها في العصور الأدبية القديمة
كالعصر الجاهلي ... و قد تكون جديدة فيها إبداع في طريقة استعمالها كما نجد
ذلك في الشعر الرومانسي و شعر التفعيلة .

ـ الدلالات : توظيف الكلمات
ذات الدلالات المحددة كما نجد ذلك عند العقاد في عبقرياته و ميخائيل نعيمة
في غرباله و قد تكون الكلمات الموظفة ذات الدلالات الموحية بالمعاني
المختلفة و نجد ذلك في شعر إيليا أبي ماض و أبي القاسم الشابي ...

ـ القوة و الجزالة : أي من حيث النغم الموسيقي الذي تثيره بما يتلاءم و
الموقف النفسي للشاعر فقد يستعمل كلمات رنانة حماسية و قد يستعمل كلمات
هادئة خفيفة
ـ و قد يلجأ الكاتب إلى للإلحاح على الفكرة و تأكيدها
وترسيخها في الذهن فيوظف لذلك مجموعة من الوسائل كأدوات التأكيد و الإطناب
والتكرار و الترادف ...
ـ الجمل و العبارات : و تدرس من حيث متانتها
أو ركاكتها ، قصرها و طولها ؛ فقد تكون طويلة في حالة الشرح و التفسير
والتحليل و التعليل و تكون قصيرة في إصدار الأحكام و الوصف ...
ـ دراسة الأسلوب من حيث : الخبر و الإنشاء و أغراضهما البلاغية المختلفة.
ـ التقديم و التأخير
ـ القصر .
ـ الخبر و الإنشاء و أغراضهما البلاغية المختلفة.

ـ قسم البيان : و في هذا القسم تستخرج الصور البيانية المختلفة من تشبيه و2
استعارة و كناية و مجاز مرسل بعلاقاته الثمانية ، و بعد ذلك يُوَضح أثر
هذه الصور في المعنى
3- قسم البديع : و فيه تستخرج المحسنات البديعية المختلفة و هي كالتالي:
ـ المحسنات المعنوية : الطباق ، المقابلة ، التورية
ـ المحسنات اللفظية : السجع ، الجناس
و لا ينسى التلميذ أن يذكر الأثر الذي تحدثه هذه المحسنات في المعنى و اللفظ
و إذا وجد التلميذ بأن الأديب لم يول الاهتمام بالمحسنات البديعية فذلك يعني
أنه اهتم بالمعنى دون المبنى أي بالمضمون دون الشكل ، و قد يهتم بالمعنى
دون إغفال المعنى

ـ و قد يوظف أسلوبا مسجوعا ؛ إذا أكثر من استعمال الجمل المسجوعة
ـ و قد يكون أسلوبه مرسلا إذا خلا من السجع
منهجية دراسة الأحكام و القيم : و هي آخر مرحلة في الدراسة و فيها يصدر الطالب
جملة من الأحكام الدقيقة و لا يتأتى ذلك له إلا بعد المعرفة الجيدة لحيثيات
و معطيات النص المدروس فيستطيع بذلك إطلاق أحكام على الشخصية الأدبية
و بيئتها و يتمكم من استخراج القيم التي دعا إليها الكاتب في النص النثري
أو الشعري دراسة شخصية الكاتب أو الشاعر : قد يكون الكاتب أو الشاعر من
خلال النص جريئا ، متحديا ، ساخطا أو ناقما مستنكرا و منددا ، هادئا أو
حماسيا أو منطقيا في طرح أفكاره أي موضوعيا، قد يكون ذا تجربة واسعة خبيرا
بالأمور ، غزير الثقافة ، متشبعا بالقيم الإسلامية أو قد يكون مقلدا متأثرا
الحكم... بمن سبقوه أو مجددا مبدعا و متأثرا بالنزعة الإنسانية العالمية

على البيئة الزمانية و المكانية : و فيها يحدد الطالب الإطار الزماني
والمكاني للنص أي العصر و ملامحه أو مظاهره التي تكشف عنه .
القيم : و تتعلق بمجموعة من المبادئ يؤمن بها الكاتب أو الشاعر فيدعو إليها من خلال مقال أو قصيدة شعرية
و منها الدينية و الاجتماعية و السياسية و التاريخية و الفنية و التي تتمثل في خصائص أسلوب الكاتب أو الشاعر





اسطوانة روضة الحروف والكلمات
Posted: 19 Mar 2012 07:49 AM PDT
اسطوانة روضة الحروف والكلمات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم








برنامج متكامل و ثري و متنوع يقدم باسلوب شيق الحروف و كلماتها
يعتمد على الإبهار و الصور المعبرة
اغاني و أناشيد عامة 28 نشيد خاص ( نشيد خاص بكل حرف )
التدرب على الكتابة باستعمال الماوس
التدرب على النطق الصحيح للحرف و الكلمة
دعم روح الملاحظة و الفهم من خلال عدد كبير من الأمثلة و التدريبات
ربط التعلم بالبيئة المحيطة بالطفل و اشياء كثيرة أخرى




وهنا يتعلم كلمه او اثنان علي كل حرف عن طريق الاغاني



ويتعلم هنا الكلمات وكيفية ترتيب الحروف لكل كلمة



وهنا يرتب الحروف ويكتبها و يكمل الكلمات



اغنية لكل الحروف جميلة جدا ليحفظها الاطفال


مجموعه من الالعاب التي تساعد الاطفال علي تنمية الادراك



ويعلم الطفل ما هي اجزاء الجسم ومن هم افراد العائلة واشارات المرور




cd1



إضغط هنا للتحميل 1
إضغط هنا للتحميل2


cd2


إضغط هنا للتحميل 1
إضغط هنا للتحميل2
إضغط هنا للتحميل3




حصريا قبل الجميع مجلة فتافـيت عدد مارس 2012 بحلة جديدة طبخ صحة جمال أزياء والكثير
Posted: 19 Mar 2012 07:48 AM PDT
حصريا قبل الجميع مجلة فتافـيت عدد مارس 2012 بحلة جديدة طبخ صحة جمال أزياء والكثير



§.. اخْوَاني زُوَار , أعْضَاء و مُشْرفي المُنتَديَ ..§
...~ السَلامُ عليْكم ورَحمُة الله تعَالَى وبَركاتُه ~...

يشرفني أن أشارككم في هذه المجلة التي انقطعت عن النت
وهنا أضعها حصريا لكم في دقة عالية جدا جدا
مع اضافة أقسام أخرى للمجلة كالازياء والصحة والجمال والكثير الكثير
حقا إنها تستحق التحميل
لاتَنسوني مُن دُعائكمّ الصَّالح

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجم كبير ’وواضــــح






ملاحظة : ضع ردا ليظهر الرابط








المذاهب الأدبية
Posted: 19 Mar 2012 07:19 AM PDT
المذاهب الأدبية




المذاهب الأدبية

تعد المذاهب الأدبية اتجاهات عامة في التأليف الأدبي، تظهر على أدباء جيل معين في فترة زمانية معينة، ومع أن ظهور هذه المذاهب كان في الغرب إلا ان ذلك لم يكن حائلا دون وصولها الى الأدب العربي وتطبع العديد من الأدباء بهذه المذاهب وأهم هذه المذاهب

أولا : الكلاسيكية:

- تحرص على جودة الصياغة وفصاحة التعبير دون تكلف
تعتمد على العقل الواعي المتزن لأنه المسيطر على العواطف -
- تنفر من الإفراط في العاطفة و تسعى لمزج التفكير بالعاطفة
- تهتم بالقضايا العامة وتنفر من القضايا الخاصة مثل التجارب والمغامرات الشخصية
- تكثر فيها استخدام التشبيه لإبراز المعنى

ثانيا: الرومانتيكية:

- معارضة للمذهب الكلاسيكي
- لا تهتم بالجودة وفصاحة التعبير وتهتم ببساطة الصياغة
- تطلق العنان للعاطفة
- ترى في الألم عظمة الإنسان
- هي حالة نفسية اكثر من كونها مذهبا أدبيا
- تعتبر الشعر تعبيرا عن الذات وعن هموم الأفراد
تهتم بالفرد ومشكلاته وتبتعد عن القضايا العامة
- تدور موضوعاتها حول الحب والألم والشكوى والحزن والإلهام وغيرها
- لغتها محدودة لكثرة استخدام نغس الكلمات
- تؤمن بالسليقة والتلقائية
- تهتم بالطبيعة وتعتبرها مكان لتسريب الحزن والهموم

ثالثا: الواقعية:

- ظهرت كرد فعل للرومانتيكية
- لها عدة صور أهمها الواقعية النقدية والواقعية الإشتراكية
- شككت في الجانب الخير من الإنسان
- تغلب عليها النظرة التشاؤمية
- تؤمن بتفاعل الفنان مع واقعه من خلال رؤية او نظرة فنية معينة
ا- عمالها نقدية من حيث الموقف، واقعية من حيث الأسلوب
- تتفاوت نظرتها للمجتمع ما بين الإحتقار والسخرية الى اليأس والإصلاح

رابعا: الرمزية:

- ظهرت كرد فعل للواقعية
- تعتبر الواقعية عامل على اهدار القيم الفنية في المبدع
- تكمن روحها في ان الفن للفن في مقابل الفن للحياة او الفن للمجتمع أو حتى الفن رسالة
- اكثر دعاته من الشعراء
- ترفض مفهوم الفن عند كل المذاهب السابقة
- تنكر الوضوح وتعده افسادا للأدب وإفقارا له - تنكر قدرة العقل على إدراك المعاني العميقو وتذهب الى ان العقل محدود
- تنكر قدرة اللغة على نقل المعاني وتعدها رموزا تثير صورا ذهنية
- تعد اللغة وسيلة للإيحاء لا أكثر
- تجري تبادل بين معطيات الحواس مثل الصوت الدافئ والضوء المسموع
- تولي الإيحاء والإتجاهات غير الواقعية أهمية كبرى





المسند والمسند إليه
Posted: 19 Mar 2012 06:41 AM PDT
المسند والمسند إليه






شرح الدرس الأول :
المسند والمسند إليه .


* الأمثلة :
1- رفع الصبي القرش عن الأرض .
2- نُقش اسم بلادك على صفحتي .
3- القارئون مستفيدون .
4- كان الطفل غافلا .
5- إن القرش عتيق .
6- ظننت الفريق منتصرا .
7- صبرا حتى أنبئك من أمري ما تعجب له .
8- أمنتصر أنت .

* الشرح :

م المسند نوعه.............................. ....المسند إليه نوعه
1 رفع فعل تام .............................. .................الصبي فاعل
2 نُقِشَ فعل مبني للمجهول .........................اسم نائب فاعل
3 مستفيدون خبر........................... ............... القارئون مبتدأ
4 غافلا خبر كان........................... ................. الطفل اسم كان
5 عتيق خبر إن............................ ................. القرش اسم إن
6 منتصرا مفعول به ثاني.......................... ..الفريق مفعول به أول
7 صبرا مصدر نائب عن فعل الأمر ........................
8 منتصر مبتدأ ليس له خبر .......................أنت مرفوع المبتدأ المشتق

- في الجملة الأولى حكم " الرفع " وهو مسند إلى الفاعل " الصبي " .
وكذلك في الجملة الثانية : أسند " النقش إلى " الاسم " .
نجد أن الكلمات الملونة باللون العنابي تُسمى " مسندا إليه " ، بينما الكلمات الملونة باللون الأزرق تُسمى " مسندا " .

* الاستنتاج :
- أن الجملة تتكون من ركنين رئيسيين هما : المسند والمسند إليه .
* ما تعريف المسند ؟
هو : كل ما تضمن حكما مسندا إلى الاسم تقدم عليه أو تأخر عنه ، ويكون واجب الذكر ما لم يدل عليه دليل .
* مواقع المسند :
1- الفعل التام يقصد به الذي يحتاج على فعل وفاعل سواء مبني للمعلوم أو للمجهول ... .
2- الخبر .
3- المبتدأ الذي ليس له خبر مثل : أمنتصر أنت ؟ منتصر : وقعت خيرا ، لكن أين خبرها ؟ لا يوجد لها خبر .
4- خبر إن وأخواتها ، وخبر كان وأخواتها .
5- المصدر النائب عن فعل الأمر : مثال / صبرا ، سهلا ، صعبا ، .... .
6- المفعول الثاني للأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر ، مثال :
ظننتُ الفريق منتصرا .
الفريق : مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة ( مسدا إليه ) .
منتصرا : مفعول به ثان منصوب وعلامة نصبه الفتحة ( مسند ) .
نستنتج من ذلك أن : الفريق منتصرا ، أصلهما جملة فعلية مبتدأ وخبر ، ولنتأكد من ذلك نقول : " الفريقُ منتصرٌ " الفريق : مبتدأ ، ومنتصر : خبر ، إذن أصلهما مبتدأ وخبر .

* ما تعريف المسند إليه ؟
المسند إليه هو : كل اسم أُسند حكم من الأحكام ، ويكون واجب الذكر ما لم يدل عليه دليل .

* مواقع المسند إليه :
1- الفاعل .
2- نائب الفعل .
3- المبتدأ .
4- مرفوع المبتدأ المشتق : مثال / أمنتصر أنت ؟ منتصر اسم مشتق ووقع مبتدأ ، بينما نجد كلمة ( أنت ) مرفوعة ، فما سبب رفعها ؟ سبب رفعها هو الاسم المشتق .
5- مبتدأ كان وأخواتها ، وإن وأخواتها .
6- المفعول به الأول للأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر ،
مثال : ظننتُ الفريق منتصرا .
نجد أن المفعول الأول هو كلمة ( الفريق ) ، إذن هو مسند إليه .

* ملاحظة : الأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر هي : ( رأى القلبية ، علم ، وجد ، درى ، ألفى ، تعلّم ، ظنّ ، حسب ، خال ، زعم ، عدّ ، هبّ ، صيّر ، ردّ ، ترك ، اتخذ ، جعل ، وهب ) .











ألخيانة.....
Posted: 19 Mar 2012 05:37 AM PDT
ألخيانة.....

يا سلاااااااااااااااااااااااااااا ااااام

أأظل أحبك بعد الذي كان؟

بعد أن بانت للعين الخيانة

واستسلمت لغيري دون نكران

ربما لم أدرك بعد معنى الرزانة

معنى العيش بحب بكل أمانة...

لا عليك فالجرح وان طال به زمانه

يطيب ويظل ذكرى ... يا جبانة

أتذكرين؟؟؟

حبي كان أعظم من أرض الكنانة

وأرق من نسمة صبح صفعت يوما كلانا

لا تتأسف كم أنت صغيرة تافهة بعد الذي كان

عودي إليه ربما يملك شيئا لم يدركه إنسانا

أقر بأنني أحببتك حبا لم يكن لي عليه سلطانا

سأرحل تاركا إليك حينا وحينا وأحيانا

ستحترقين بنار أوقدتها يوما وأصبحت نيرانا

تقتلك مثلما يقتل الحوت في البحر حيتانا

ضمي يديك إلى صدرك فسيصدر ألف إعلانا

واستمعي كل صبح إلى الطير يغني لك ألحانا

الحان حب أحب حبا وقتل ... بسبب دور خيانة

عزفت بيد عارف بخبايا الغدر وأتقنت اتقانا

كلا وعينيك لم أعد فيك أهيم فارتاحي أيتها الجبانة

لكن هيهات أن تبلغي الراحة فبيتها دون سقف أو جدران

الخيانة.




قناة Greengold علي النايل سات7 W
Posted: 19 Mar 2012 04:02 AM PDT
قناة Greengold علي النايل سات7 W


النايل سات7 W

قناة
Greengold

11315 عمودى
27500
3/4




واشنطن أمهلتني 72ساعة لتصفية الثورة
Posted: 19 Mar 2012 03:33 AM PDT
واشنطن أمهلتني 72ساعة لتصفية الثورة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




قال الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك إن الإدارة الأمريكية منحته 72ساعة من أجل تصفية الثورة، وأنه رفض عرضًا "إسرائيلياً" بالخروج من مصر، مشيرًا إلى أنه يشعر كأنه في كابوس وعندما ينام يشعر وكأنه في القصر الجمهوري.

وقال مبارك فى مذكراته التي تنشرها "روزاليوسف": إن نجله علاء يكره حبيب العادلي ونصح والدته سوزان بعدم التعامل معه، وأن طائرة سعودية انتظرت مبارك في شرم الشيخ للجوء إلى قاعدة "تبوك"، وأشار إلى أن زكريا عزمي ونجله جمال طردا حسام بدراوي من قصر الرئاسة بعد تكليفه بخطاب التنحي.
وأوضح مبارك أن تسعين بالمائة من وزرائه فاسدون، لأنه كان يختارهم على هذا الأساس لضمان ولائهم له.. وقال مبارك في تلك المذكرات إنه كره الرئيس الأمريكي جورج بوش لقتله صدام حسين لأسباب شخصية، وإن كوابيس ظلت تطارده ثلاثة شهور بعد مقتل صدام.
.

العبرة لمن يعتبر هدا كلام مبارك يا من تقولون ان الثوارات العربية من صنع امريكا واسرائيل

لا ثم لا انها من صنع الواحد الفرد الصمد يعز من يشاء ويدل من يشاء




Le petit garçon
Posted: 19 Mar 2012 02:51 AM PDT
Le petit garçon

Le petit garçon
Le petit garçon

Un homme arrive chez lui un soir fatiguéaprès une dure journée de travail,
pour trouver son petit garçon de 5 ans
assis sur les marches du perron.
"Papa, est-ce que je peux te poser une question?"
"Bien sûr!"
"Combien gagnes-tu de l'heure?"
"Mais ça ne te regarde pas fiston!"
"Je veux juste savoir. Je t'en prie, dis-le moi!"
"Bon, si tu veux absolument savoir, 10€ de l'heure".
Le petit garçon s'en retourne dans la maison avec un air triste.
Il revient vers son père et lui demande :
"Papa, pourrais-tu me prêter 5 €?"
"Bon, c'est pour ça que tu voulais savoir.
Pour m'emprunter de l'argent!
Va dans ta chambre et couche-toi.
J'ai eu une journée éprouvante,
je suis fatigué et j'ai pas le goût de me faire achaler
avec des niaiseries semblables".
Une heure plus tard,
le père qui avait eu le temps de décompresser un peu
se demande s'il n'avait pas réagi trop fort à la demande de son fils.
Peut-être bien qu'il voulait s'acheter quelque chose d'important.
Il décide donc d'aller dans la chambre du petit.
"- Dors-tu?"
"- Non, papa!"
"- Écoute, j'ai réfléchi et voici les 5 € que tu m'as demandé".
"- Oh merci papa!"
Le petit gars fouille sous son oreiller et en sort 5 € .
Le père en voyant l'argent devient encore plus irrité.
"- Mais pourquoi tu voulais 5 €?
Tu en as 5 €! Qu'est-ce que tu veux faire avec cet argent?"
"- C'est que... il m'en manquait. Mais maintenant j'en ai juste assez.
Papa... est-ce que je pourrais t'acheter une heure de ton temps?
Demain soir, arrive à la maison plus tôt,
J'aimerais jouer avec toi ! "




لعبة teeken 3
Posted: 19 Mar 2012 01:46 AM PDT
لعبة teeken 3

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
وأخيرا تم رفع لعبة teeken 3 بعد جهد وعنا كبير

اسم اللعبة : tekken 3
الشركة الناشرة :namco
الشركة المطورة : namco
الاجهزة :pc -xbox-playstation 1+2
نوع اللعبة : اكشن- قتال
الموقع الرسمي :http://tekken.namco.com/






التحميل :

4shared.com/rar/WNKLnGY5/...mysoftnet.html




روعة الخلق من عظمة الخالق
Posted: 19 Mar 2012 12:37 AM PDT
روعة الخلق من عظمة الخالق












































































كيفية تحليل نص أدبي في الباكالوريا

يقرأ الطالب النص ـ سواء كان نصا نثريا أو قصيدة شعرية ـ قراءة سريعة بهدف التعرف على نوعية النص و مضمونه.
ـ و هذه القراءة تتبع بقراءات أخرى متعددة متأملة و متمعنة بغية تذليل الصعوبات التي قد يجدها في النص و منها:
☼ فهم بعض المفردات من خلال سياق النص
☼الوصول إلى إدراك معني بعض العبارات الغامضة .
الوقوف عند بعض الصور البيانية و المصطلحات النقدية و كذلك الشأن بالنسبة ☼ للكلمات ذات الدلالات المحددة أو الموحية بالمعاني

مرحلة الإجابة:

أولا : المقدمة :
-أن تكون مفتوحة و من اجتهاد التلميذ و يجب أن تتميز بالخصائص التالية:
ـ أن تكون مناسبة لطبيعة الموضوع.
ـ أن تكون قصيرة ، موجزة و مشوقة.
ـ أن تكتب بعبارات أدبية جميلة و مؤثرة.
ـ لا يجب أن تكون إجابة عن سؤال قد ورد في المطلوب.
العرض : يشمل العرض الإجابة عن جميع الأسئلة الواردة في المطلوب و يتوخى فيه الطالب ما يلي:
ـ مراعاة التسلسل في الإجابة عن الأسئلة.
ـ الإيجاز و الدقة.
ـ أن تكون الإجابة بقدر السؤال.
ـ عدم الانتقال إلى الإجابة عن سؤال موال حتى يتأكد الطالب من إنهاء الإجابة
التي هو بصددها فلا يكون مضطرا للعودة إليها ثانية فتكون إجابته إذ ذاك
.مضطربة


كيفية الإجابة عن الأسئلة الواردة في المطلوب:

أولا ـ التعريف الموجز بالكاتب أو الشاعر و يشمل النقاط التالية:
ـ المولد و النشأة : أي تاريخ و مكان الولادة و الظروف التي نشأ فيها
ـ حياته التعلمية
ـ المناصب التي شغلها
ـ وفاته و مؤلفاته : بالنسبة للمؤلفات يذكر الطالب الأهم منها

ثانيا ـ تلخيص النص :
على الطالب أن يطبق تقنية التلخيص التي درسها في السنة الأولى
أي يعيد تركيب النص بما يقارب 1/3 منه أي الثلث
و يعتمد الطالب في تلخيصه للنص على العناصر التالية:
ـ الكتابة بأسلوبه الخاص فلا يكون ما كتبه هو إعادة لما ورد في النص
ـ الاعتماد على العبارات الأدبية مع تحري الدقة و متانة التركيب
ـ التركيز في التلخيص على الأهم مما فهمه التلميذ من مضمون النص دون الإشارة إلى الجزئيات و التفاصيل.

ثالثا ـ استخراج الفكرة العامة و الأفكار الأساسية :
تستخرج في جملة أو عبارة أدبية موجزة
أ ـ الفكرة العامة : يجب أن تكون شاملة للمضمون العام للنص
ب ـ الأفكار الأساسية : فكل فكرة تعكس المعني الجزئي للنص فإذا كان النص
نثرا فتستخرج من الفقرة و إن كان شعرا فتستنبط من الوحدة الشعرية

رابعاـ نقد و دراسة الأفكار :
في نقد و دراسة الأفكار نتبع المراحل التالية:
:ـ تحديد النوع الأدبي أو الغرض الشعري الذي ينتمي إليه النص 1
ـ تحديد النوع الأدبي : فإذا كان النص من الفنون النثرية فهو إما يكون أ
مقالا أدبيا أو نقديا أو اجتماعيا أو سياسيا أو ينتمي إلى أحد الفنون
الأدبية الأخرى كالقصة و المسرحية و أدب السير و التراجم ... إلخ

تحديد الغرض الشعري :
أـ ما إذا كان النص شعرا فالقصيدة قد تنتمي إلى أحد ب
الفنون الشعرية المقررة في البرنامج فهي إما من الشعري السياسي القومي أو الوطني أو الثوري التحرري أو القصصي أو المسرحي أو الملحمي أو الاجتماعي

2 ـ التأريخ الموجز لظهور الفن : و في هذا العنصر يشير الطالب إلى العصر
الذي ظهر فيه النوع الأدبي أو الغرض الشعري و من ثمة يحدد هل هو قديم أم جديد في الأدب العربي

يعالجها الكاتب ـ تحديد الفكرة : أو الموضوع أو القضية التي 3. و إذا أمكن الظروف التي دفعت به إلى الكتابة و تكون
مستخلصة من واقع الأديب . و في الغالب الأحداث التي يعيشها الأديب هي التي
تفرض عليه هذه الكتابة . أو اختيار موضوع ما .
4 ـ البحث عن الهدف الذي يسعى الأديب إلى تحقيقه من خلال كتابته كمحاولته الإصلاح من شؤون الشباب
كما نجد في كتابات الشيخ البشير الإبراهيمي أو محاولة ترقية الأدب من خلال
الاعتناء بالمواضيع النقدية كما رأينا عند ميخائيل نعيمة أو التنديد بظاهرة
سياسية أو اجتماعية بغية التحسيس للقضاء عليها ... أو إحياء التراث و تكريم رجالات و الفكر و الدين و السياسة كما رأينا في أدب السير و التراجم .
إذا تعلق الأمر بالشعر فقد يكون الهدف الذي قد يتوخّاه الشاعر كشف جرائم
الاستعمار و فضح نواياه و سياسته الاستعمارية للقضاء على الشعوب و من أهداف
الكتابة في ذلك أيضا بث الروح الوطنية و القومية في النفوس من أجل التطلع
إلى تحقيق المبادئ السامية

5 ـ دراسة الأفكار من حيث الوضوح و الغموض:

فأحيانا تكون الأفكار واضحة يستسيغها القارئ و لا يجد فيها ما يشكل صعوبة
في فهمها خاصة إذا كانت الألفاظ قريبة المأخذ
(للإشارة هنا نحن لسنا في دراسة الألفاظ . و أحيانا تكون بعض التراكيب غير واضحة مما يشكل صعوبة في فهم فكرتها إذن فهي تحتاج منا إلى بذل جهد فكري لفهما مثلما نجد في قول الإبراهيمي : جاعلا أول الفكر آخر العمل : فالقارئ لهذه العبارة للوهلة
الأولى يظن أن التفكير يؤخر إلى آخر مرحلة أي بعد الانتهاء من العمل و هذا
طرح غير منطقي . و لكن المتأمل للعبارة سيكتشف أن المقصود منها هو أن العمل
لا يجب أن يخلوَ من لحظة تفكير من بدايته إلى نهايته
دراسة الوحدة الموضوعية : يقابلها ما يسمى بتعدد المضامين في القصيدة ـ 6
الجاهلية حيث يضمّن الشاعر الجاهلي قصيدته مجموعة من الأغراض الشعرية و هذا ما على عدم استقراره النفسي فهو دائم الترحال باحث عن ضالته المنشودة ففي يدل
القصيدة الواحدة يبكي الأطلال و ينعى الديار و يصف راحلته و يتقرب بالمدح و
يعتز بالفخر و يندب الصديق بالرثاء. ...
أما الشعر الحديث فغالبا ما يتميّز بوحدة الموضوع لأن الشاعر تسيطر عليه حالة نفسية واحدة أي مستقر
نفسيا و لذلك فهو يركز على قضية واحدة تشغل فكره و تسيطر على عواطفه
ومشاعره

7- إبراز التسلسل المنطقي أو التسلسل الزمني ؛
التسلسل المنطقي هو الانتقال من فكرة إلى أخرى بحيث تسلمنا الأولى إلى الثانية
بالضرورة و الثانية إلى الثالثة و هكذا بحيث لا نستطيع تقديم فكرة على أخرى
أو حتى نحذف واحدة و إلا اختل المعنى . أما التسلسل الزمني فهو يقوم على
التتابع في الزمن مثلا من النهار إلى الليل أو من الليل إلى النهار و من
الفجر إلى الضحى و من الضحى إلى المساء و هكذا . أو من مرحلة الطفولة و
الصبا إلى مرحلة الشباب و الكهولة ...و هذه الخاصية نجدها في كل من القصة و
المسرحية و أدب السيرة و الشعر القصصي و المسرحي .

8 ـ دراسة الأفكار من حيث العمق و السطحية:
أ ـ العمق : و تكون الأفكار عميقة عندما يطرحها الكاتب و يحللها و يناقشها
و يذكر حيثيات القضية أو الموضوع مبينا الأسباب و مقترحا الحلول أي أنه يغوص
في عمق القضية التي يعالجها و لا يكتفي بالوصف أو السرد لما حدث مثلا
ـ السطحية : و هي أن يكتفي الكاتب بعرض أفكاره دون اللجوء إلى مناقشتها ب
بالكيفية المذكورة سابقا في دراستنا للعمق فهو فقط يركز على الوصف الخارجي
الحسي لما رآه أحيانا بالعين المجردة و كثيرا ما يلجأ الكاتب إلى سرد
الأحداث و وصفها دون التعليق عليها.

9 -دراسة الأفكار من حيث كون الشاعر مقلدا فيها أم مجددا:

ا ـ من مظاهر التقليد:

توفر القصيدة على وحدة البيت : و ذلك طبعا على غرار القصيدة العمودية ـ
الجاهلية ؛ و وحدة البيت تعني استقلال البيت الشعري بفكرة واحدة بحيث إذا
قدّمنا أو أخّرنا أو حذفنا أحد الأبيات فقد لا يتأثر المعنى و لا يختلّ . و وحدة البيت
يقابلها في القصيدة الجديدة ما يسمى بالوحدة العضوية و هي:
ارتباط الأبيات في القصيدة ببعضها البعض ارتباطا عضويا أي كل بيت متصل
بالبيت الذي يليه من حيث المعنى حتى انتهاء المقطوعة الشعرية أو القصيدة
ـ استهلال القصيدة الشعرية بالبكاء على الأطلال أو بكاء الديار المهجورة ، أو أن تفتتح بأبيات من شعر الحكمة
ـ الدعاء بنزول المطر على قبر الميت تيمنا به و هذا على غرار الشعراء القدامى

ب ـ من مظاهر التجديد:

النزعة الإنسانية العالمية : حيث أن الشاعر يتخطى بأفكاره و مشاعره حدود ـ
الوطنية و القومية و الإقليمية الضيقة إلى رحاب العالمية لتمتزج هذه
الأفكار و العواطف بأفكار و عواطف شرائح متعددة و فئات متنوعة من الناس عبر
العالم زمانا و مكانا . فالشاعر يحب الحرية و يبغض الظلم و لا يرضى بالذل
كأي إنسان فوق هذه المعمورة.

ب ـ الميل إلى توظيف مختلف مظاهر الطبيعة:
فالطبيعة بالنسبة للشاعر هي الأم الرؤوم الحنون التي تحتضن أبناءها لذلك
فهو يقدسها و يوظفها في شعره ، و كما يقول الشاعر الإنجليزي كوليريدج »
الطبيعة هي أعظم الشعراء جميعا ، و الشعر هو فيض تلقائي لمشاعر قوية«
ناهيك عن امتزاج الشاعر بالزمن و استنطاقه لعناصر الطبيعة كما هو الشأن في قصيدة
( إلى الطغاة ) للشابي ، و (الحجر الصغير ) لإيليا أبي ماض

10- تحديد المصدر الذي استلهم منه الكاتب أو الشاعر أفكاره :
قد تكون تجارب الخاصة أو الواقع الذي يعيش فيه أو عقيدته أو الطبيعة التي سحر بجمالها أو رحلاته و أسفاره ... إلخ

11- دراسة الأفكار من حيث شموليتها : و فيها:
يستقصي الكاتب جزئيات الموضوع و لا يترك صغيرة و لا كبيرة تتعلق بموضوعه
إلا و ذكرها و الملاحظ هنا أن الأفكار إذا وردت شاملة نجد النص فيها يزخر
بالعديد من الأفكار الجزئية

ـ خامسا ـ دراسة العاطفة : لدراسة العاطفة نتبع المنهجية التالية
أ ـ تحديد طبيعة العاطفة : تحدد العاطفة بحسب الدافع الذي حركها في نفوسنا ،
فإذا كان الدافع دينيا فتكون العاطفة دينية و إذا كان وطنيا كانت وطنية و هكذا ...و إذا كان إنسانيا فتكون إنسانية ؛ و هذه العواطف تسمى بالعواطف الكبرى و من خصائصها أنها دائمة و مستقرة في قلب الأديب لا تزول و لا تؤول
إلى غيرها.

نماذج حية عن طبيعة العواطف السابقة الذكر:
ـ تنتهك حرمة المسجد الأقصى من الصهاينة الأنجاس فتتحرك في أنفسنا عواطف نابعة من حبنا لله تعالى و للرسول صلى الله عليه و سلم فهذه العواطف تسمى بالعواطف
الدينية لأن الدافع إليها ديني.
ـ يحتل العراق ، تدمر المدن ، تحرق
القرى ، تهدم الآثار فتتحرك عاطفة الشاعر ، أي شاعر عربي يحمل في قلبه نخوة
النسب العربي و الشعور بالانتساب إلى هذه الرقعة من الوطن العربي الكبير
فنسمي هذه المشاعر بالعاطفة القومية .
ـ تستقل الجزائر من نير الاستعمار
الفرنسي ، تدوي حناجر الن*** الساحات بزغاريد الفرح ، تعلو الهتافات ،
تملأ الصيحات الأماكن ، فنقول عن هذه العواطف أنها وطنية .
ـ يعاني الأطفال في أي مكان من العالم من الفقر و الجوع و الحرمان و المرض فيتأثر الشاعر لحالهم رغم أنه لا تربطه بهم رابطة الدم أو الدين أو الوطن و اليتم
لكن أحس بهم كإنسان فنقول أن عاطفته إنسانية.

ب ـ استخراج الانفعالات
المشكلة للعواطف الكبرى : الانفعالات هي تلك الأحاسيس التي يحس بها الأديب
في لحظات معينة و في حالات نفسية خاصة و في ظروف محددة . و هذه الانفعالات
من العوارض أي ليست ثابتة و إنما هي متغيرة ؛ فإذا تغيرت الحالات و الظروف
تغيرت المشاعر و الأحاسيس فإذا رأى الشاعر أبناء وطنه ينحدرون في سلوكهم و يتعاطون المحذرات و يلهون بسماعهم للأغاني الماجنة طبعا سيشفق على حالهم
ويحزن و يتألم على ما ألم بهم و يتأسف على أوضاعهم و لكن إذا استدرك الآباء
أخطاءهم و أحاطوا أبناءهم بالرعاية و الاهتمام و تدخل المصلحون بالوعظ
و الإرشاد تتغير في هذه الحالة مشاعر الأديب فيشعر بالفرح و السعادة
والتفاؤل بدل الحزن و التشاؤم
و من هذه الانفعالات : الحزن ، الألم ،
الحسرة و الأسف ، التفاؤل و التشاؤم ، السخط و الغضب و الاستنكار ، الإعجاب
و الاحتقار التعظيم .......

ج ـ قياس قوة العاطفة : قد تكون العاطفة حماسية و قد تكون هادئة و قد تتراوح بين الهدوء أو الفتور و الحماسة فتكون متذبذبة.
د ـ الحكم على الصدق العاطفي و الفني
الصدق العاطفي : قد يعيش الشاعر التجربة و يتفاعل و يتجاوب معها فتتحرك ـ
مشاعره فيقوم بنقلها إلى قرائه بصدق فيطرق بها أبواب قلوبهم فيحسون بما يحس
و يشعرون بما يشعر فهنا يكون الأديب صادقا عاطفيا. ما صدر عن القلب وصل
إلى القلب
ـ الصدق الفني: الشاعر لا يعيش التجربة و رغم ذلك ينقلها
إلينا و كأنه عاشها فعلا لأنه أخلص للأداة الفنية التي عبر بها . و قد
يتبادر إلى الأذهان ما الذي ساعد الشاعر على نقل تجربة لم يعشها و رغم ذلك
تمكن من إيصالها إلينا فنجيب إن حبه للغته العربية و حسن توظيفه لألفاظها
وتمكنه من بلاغتها هي التي أمدته بقدرة تصوير التجربة حتى و إن لم يعشها

سادسا: دراسة الأسلوب : الأسلوب هو الوسيلة أو الطريقة التي ينقل بها الأديب
أفكاره و مشاعره إلى الناس ، و يقسم علماء البلاغة الدراسة الأسلوبية إلى
ثلاثة أقسام نوردها كالتالي:
1 - قسم المعاني : و فيه يقوم الطالب بدراسة ما يلي
الألفاظ : و يدرسها من حيث النواحي التالية
ـ السهولة و الصعوبة : تكون الألفاظ سهلة إذا كانت متداولة على الألسن شائعة
الاستعمال مألوفة قريبة المأخذ و إذا خلت من هذه الخصائص سيجدها القارئ
صعبة الفهم فلا يصل إلى إدراك معانيها.
ـ القدم و الجدة :
قد تكون الألفاظ المستعملة قديمة إذا شاع استعمالها في العصور الأدبية القديمة
كالعصر الجاهلي ... و قد تكون جديدة فيها إبداع في طريقة استعمالها كما نجد
ذلك في الشعر الرومانسي و شعر التفعيلة .

ـ الدلالات : توظيف الكلمات
ذات الدلالات المحددة كما نجد ذلك عند العقاد في عبقرياته و ميخائيل نعيمة
في غرباله و قد تكون الكلمات الموظفة ذات الدلالات الموحية بالمعاني
المختلفة و نجد ذلك في شعر إيليا أبي ماض و أبي القاسم الشابي ...

ـ القوة و الجزالة : أي من حيث النغم الموسيقي الذي تثيره بما يتلاءم و
الموقف النفسي للشاعر فقد يستعمل كلمات رنانة حماسية و قد يستعمل كلمات
هادئة خفيفة
ـ و قد يلجأ الكاتب إلى للإلحاح على الفكرة و تأكيدها
وترسيخها في الذهن فيوظف لذلك مجموعة من الوسائل كأدوات التأكيد و الإطناب
والتكرار و الترادف ...
ـ الجمل و العبارات : و تدرس من حيث متانتها
أو ركاكتها ، قصرها و طولها ؛ فقد تكون طويلة في حالة الشرح و التفسير
والتحليل و التعليل و تكون قصيرة في إصدار الأحكام و الوصف ...
ـ دراسة الأسلوب من حيث : الخبر و الإنشاء و أغراضهما البلاغية المختلفة.
ـ التقديم و التأخير
ـ القصر .
ـ الخبر و الإنشاء و أغراضهما البلاغية المختلفة.

ـ قسم البيان : و في هذا القسم تستخرج الصور البيانية المختلفة من تشبيه و2
استعارة و كناية و مجاز مرسل بعلاقاته الثمانية ، و بعد ذلك يُوَضح أثر
هذه الصور في المعنى
3- قسم البديع : و فيه تستخرج المحسنات البديعية المختلفة و هي كالتالي:
ـ المحسنات المعنوية : الطباق ، المقابلة ، التورية
ـ المحسنات اللفظية : السجع ، الجناس
و لا ينسى التلميذ أن يذكر الأثر الذي تحدثه هذه المحسنات في المعنى و اللفظ
و إذا وجد التلميذ بأن الأديب لم يول الاهتمام بالمحسنات البديعية فذلك يعني
أنه اهتم بالمعنى دون المبنى أي بالمضمون دون الشكل ، و قد يهتم بالمعنى
دون إغفال المعنى

ـ و قد يوظف أسلوبا مسجوعا ؛ إذا أكثر من استعمال الجمل المسجوعة
ـ و قد يكون أسلوبه مرسلا إذا خلا من السجع
منهجية دراسة الأحكام و القيم : و هي آخر مرحلة في الدراسة و فيها يصدر الطالب
جملة من الأحكام الدقيقة و لا يتأتى ذلك له إلا بعد المعرفة الجيدة لحيثيات
و معطيات النص المدروس فيستطيع بذلك إطلاق أحكام على الشخصية الأدبية
و بيئتها و يتمكم من استخراج القيم التي دعا إليها الكاتب في النص النثري
أو الشعري دراسة شخصية الكاتب أو الشاعر : قد يكون الكاتب أو الشاعر من
خلال النص جريئا ، متحديا ، ساخطا أو ناقما مستنكرا و منددا ، هادئا أو
حماسيا أو منطقيا في طرح أفكاره أي موضوعيا، قد يكون ذا تجربة واسعة خبيرا
بالأمور ، غزير الثقافة ، متشبعا بالقيم الإسلامية أو قد يكون مقلدا متأثرا
الحكم... بمن سبقوه أو مجددا مبدعا و متأثرا بالنزعة الإنسانية العالمية

على البيئة الزمانية و المكانية : و فيها يحدد الطالب الإطار الزماني
والمكاني للنص أي العصر و ملامحه أو مظاهره التي تكشف عنه .
القيم : و تتعلق بمجموعة من المبادئ يؤمن بها الكاتب أو الشاعر فيدعو إليها من خلال مقال أو قصيدة شعرية
و منها الدينية و الاجتماعية و السياسية و التاريخية و الفنية و التي تتمثل في خصائص أسلوب الكاتب أو الشاعر




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sousou
مشرفة
مشرفة
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/01/2012
العمر العمر : 19
المزاج المزاج : KOOOOOOOOOL
صديق

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحليل نص أدبي في الباكالوريا   الثلاثاء 20 مارس - 18:32

شكرا لك بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البرزالي 05
مشرف
مشرف
avatar

اختر بلدك اختر بلدك : الجزائر
الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 547
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/05/2012
العمر العمر : 30
المزاج المزاج : سريع الغضب
فراق

مُساهمةموضوع: رد: كيفية تحليل نص أدبي في الباكالوريا   الإثنين 4 يونيو - 21:53

شكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيفية تحليل نص أدبي في الباكالوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب الجزائر :: منتديات التعليم :: منتدى التحضير للباكالوريا -- BAC-
انتقل الى: